ناجية من مذابح الأرمن تفضح دموية العثمانيين

ناجية من مذابح الأرمن تفضح دموية العثمانيين

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

رغم كل المحاولات التركية للتنصل من المذبحة العثمانية بحق الأرمن، عادت هذه المذبحة إلى الواجهة الدولية بعد صدور مذكرات ناجية من المذابح تروي فيها بعضاً من جرائم العثمانيين.

تحت عنوان «مسيرات الموت.. مذكرات إحدى الناجيات»، فضحت إحدى الناجيات من مذابح العثمانيين بحق الأرمن وتدعى سيبوهي هوفاغيان في كتاب جديد التاريخ الأسود للعثمانيين.

هوفاغيان كتبت في مذكراتها: عايشت المذبحة على مدار أشهر كاملة، إذ كان عمري آنذاك 22 عاماً, حيث هلك في مأساة الأرمن هذه أكثر من ثلثي السكان الذين هجرتهم السلطات العثمانية قسراً نحو صحارى العراق وسورية تحت وابل من التعذيب والتجويع والانتهاك والقتل الجماعي للأطفال الذين رموا بهم في النهر.

وأضافت هوفاغيان: استمرت تلك المسيرات شهوراً كاملة وقد وثقت فيها تفاصيل مهمة عن جرائم الجيش العثماني في كتيبات احتفظت بها سراً كمذكرات يومية، تحدثت فيها عن تفاصيل بشعة لجرائم ضد الإنسانية.

سياسة - ناجية من مذابح الأرمن تفضح دموية العثمانيين

أخبار صحافة نت الجديد

وأكدت هوفاغيان أنها تمكنت من الفرار من مسيرات الموت حاملة معها مذكراتها ولم تلتفت لها عبر السنين حتى توفيت في آب 1976 تاركة ما دونته من جرائم الإبادة العثمانية بلغة أرمينية ويونانية لم ينتبه لها أحد.

وفي عام 2014، عادت هذه القضية إلى واجهة الإعلام الفرنسي بعد أن اكتشفت الممثلة الفرنسية المعروفة آني رومو مذكرات جدتها وسط كومة من الأوراق والصور التي كاد اصفرار أوراقها أن يأتي على الكتابة الرفيعة والخط الجميل.

بدأت رومو في تصفح الأوراق وقراءة محتواها، وأدركت أنها وقعت على كنز تاريخي يروي تفاصيل ظلت مبهمة للعالم، واستطاعت أن تشد السطور الأولى التي كتبتها جدتها بإتقان انتباهها رغم أن الزمن أتى على بعض الحروف التي بهت حبرها، لكن السرد المتسلسل للأحداث الأ

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/11/11 الساعة 06:14 ص

أخبار أخرى



الأكثر قراءة
( صحافة نت الجديد ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..