جان بول جوتييه.. أهم محطات المصمم الفرنسى بعد اعتزاله الموضة × 50 عاما

صحافة نت الجديد - ترفيه و منوعات : بعد 50 عامًا من التألق والغرابة والإبداع فى تصميم الأزياء العالمية، قرر أن يكتب مصمم الأزياء الفرنسى جان بول جوتييه، صفحة النهاية فى عرضه القادم يوم 22 يناير الجارى، بعدما أعلن اعتزاله عالم الموضة عبر مقطع فيديو نشره على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، والذى تمتع بحس من الكوميديا والطرافة لم يختلف عن روحه التى يطل بها فى عروض أزيائه المختلفة منذ بدايته عام 1970.

 

جان بول جوتييه، كان يبدو متمردًا على الدوام فى تصميماته الغريبة، والتى يحرص فيها بكثير من الأحيان أن تتناسب مع المراحل العمرية المختلفة من حيث الألوان والتصميم، ومن بين عروض الأزياء الغريبة التى قدمها كانت مجموعة الخريف لعام 2016، وقد عكس خلال تصميماته توجهه لتحدى الشيخوخة أثناء مشاركته فى أسبوع الموضة بباريس، فقد قدم نماذج لمسنين يرتدون تنورات، وسترات راكبى الدراجات النارية، بخامات من الفضة، والترتر، فأظهر المصمم الفرنسى، أنه على استعداد لإظهار الجمال حتى فى سن الشيخوخة.

  Enfant Terrible says good bye to Haute Couture! pic.twitter.com/QAeSpUM5g6 — Jean Paul Gaultier (@JPGaultier) January 18, 2020

 

ومن لمساته الأكثر إبداعًا، أن قدم نموذج لمسن بتسريحة شعر الموهوك، ليحطم بذلك المعتقد السائد بأن قصة الشعر هذه تناسب الشباب والأطفال فقط، فكان جانبى الرأس محلوقاً للعارض المُسن، ولديه شعر طويل منتصب للأعلى فى المنتصف، وارتدى عارض الأزياء أيضاً سترة راكب الدراجة النارية، وتنورة الترتان، كما ارتدى حلقة فضية فى الأنف، وكحل عينيه بكحل أسود ثقيل، ووقف ممسكاً بمظلته فى وقفة تحدى للمصورين، بينما غرقت السيدات فى تصميمات جميعها بلون الفضة، والتى كانت متماشية مع لون شعرهم.

 

ولم يقدم غوتييه نماذج لرجال ونساء فى سن الشيخوخة، لكنه قدم أيضاً نماذج لأطفال، فارتدت البنات فساتين من تصميمه بألوان كثيرة متداخلة، أما الأولاد فارتدوا تنورة الترتان، بقصة شعر الموهوك، كما قدم نموذج آخر لفتاة بشعر أشقر، وشفاة بلون برتقالى مشرق، ترتدى طاقم غريب، بدا وكأنه بدلة فضاء.

  This show celebrating 50 years of my career will also be my last. But rest assured Haute Couture will continue with a new concept. pic.twitter.com/PJCC53K4tm — Jean Paul Gaultier (@JPGaultier) January 17, 2020

 

جوتييه، البالغ من العمر 67 عامًا، أطلق فى العام 1976 أول مجموعة فردية له، واشتهر خلال مسيرته بالابتكار والتمرد فى تصاميمه حتى أن خط الملابس الراقية جمع بين العصرية والفخامة والغموض، وقد وضع النجمة الشهيرة مادونا فى حمالة صدر مخروطية، ومع صعود نجمه فى ثمانينات القرن الماضى، تعاون مع نجمات أخريات منهن بيونسيه وريهانا ونيكول كيدمان وإيرينا شايك، وقد تمكن من طمس الخطوط الفاصلة بين ملابس الرجال والنساء، وجلب له أسلوب غير المسبوق وسمعته الاستفزازية على حد سواء شهرة وازدراء من مصممى الأزياء الآخرين، ففى عام 2018، على سبيل المثال، أنتج مجموعة أزياء فى اللسان مستوحاة من السجائر، وذلك وفقًا لتقرير نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية.

 

وعمل جوتييه مع دار هيرمس Hermes كمدير إبداعى ابتداءً من عام 2003 ولمدة 7 سنوات، وفى فى عام 2012 شارك كعضو فى لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائى، وتعتبر هذه أول مرة يتم فيها اختيار مصمم أزياء فى لجنة تحكيم المهرجان، كما كان جوتييه، فى العام نفسه موضوع متحف فنى متنقل فى أوروبا وأمريكا، والذى أتاح لعشاقه أن يطلعوا على أجمل تصاميمه.

جوتييه فى أحد عروض الأزياء

 

كما قد لمع نجمه بعد تصميم "كورسيه" للنجمة مادونا ارتدته خلال جولة فنية قامت بها فى التسعينيات، وقد فاجأ المصمم الناس، فى يوليو الماضى، باعترافه العلنى أنه طلب يد النجمة ثلاث مرات ورفضت، بينما اعتبر أنها توأم روحه.

 

وتوقف جوتييه، عن تصميم الملابس الجاهزة فى عام 2015 للتركيز على الأزياء الراقية - الملابس المصنوعة يدويًا - التى لا يستطيع سوى أغنى أغنياء العالم تحمل تكاليفها، لكن فى أواخر العام الماضى، أصر على أنه ليس لديه أى نية لإسقاط مقصه، رغم أنه كان يائسًا من نشطاء حقوق الحيوان الذين يضغطون عليه للتوقف عن استخدام الفراء، ويقول تقرير "الجارديان"، عنه: "كان جوتييه، وهو معجزة مراهقة صعدت إلى الشهرة فى الثمانينات، عندما كان مشهد الأزياء فى باريس فى أشد حالاته انحطاطًا، مهنة تلفزيونية متوازية كمقدم مشارك لسلسلة ribald، مع Eurotrash".

 

وفى عام 2018، نظم جوتييه عرضه الشهير المتعلق بقصة حياته، والمعروف باسم Fashion Freak Show، الذى افتتح فى Folie Bergère فى باريس.

تصميمات إبداعية للفرنسى جان بول جوتييه

 

ويشار إلى أن المصمم الفرنسى الشهير، كان قد قال فى فيديو اعتزاله، إنه سيعتزل تصميم الأزياء بعد مرور 50 عاما على عمله فى هذا المجال، داعيًا الجميع إلى مشاركته احتفاليته بالذكرى الخمسين التى ستتزامن مع آخر عرض أزياء راق سيقدمه فى 22 يناير الجارى ضمن أسبوع الموضة الراقية فى باريس لصيف 2020، لكن جوتييه طمأن متابعيه بأن دار الأزياء الراقية ستستمر بمفهوم جديد.

 

وقال جوتييه فى الفيديو الذى نشره باللغة الفرنسية، وهى يتحدث فى الهاتف مع شخص آخر: "مرحبا.. أنا جان بول جوتييه.. أدعوكم للاحتفال بمرور 50 عاما على الموضة فى مسرح شاتليت فى 22 يناير. هل ستأتون؟"، وأضاف "سوف أشارككم شيئًا ما.. سيكون هذا آخر عرض هوت كوتور الخاص بى.. كونوا هناك! لا يمكنك تفويت هذا العرض".

جوتييه يتحدى الشيخوخة بتصميمات عصرية

 

وأوضح المصمم أنه رغم تنحيه عن صناعة الأزياء، فإن عمل الدار سوف يستمر فى الازدهار بدونه، وقال: "ابقوا معنا.. دار جوتييه باريس مستمرة، والأزياء الراقية مستمرة"، فيما تشير التقارير الإعلامية، إلى أن متحدثة باسم علامته التجارية توقعت عودة المصمم، لكن مثل المصمم اليابانى المخضرم كينزو، الذى انتقل إلى التصميم الداخلى، فقد يطلق جوتييه تصاميم فى مجالات أخرى تحمل توقيعه، وذلك فى وقت لم يعرف مصير خط العطور الذى يمتلكه المصمم.

تصميم جوتييه للفتيات الصغار

 

تصميمات جوتييه للأطفال

 

جوتييه فى أحد عروض الأزياء

 

صحافة نت الجديد (صحافة نت مصر ) : جان بول جوتييه.. أهم محطات المصمم الفرنسى بعد اعتزاله الموضة × 50 عاما ( اليوم السابع )

نشر بتاريخ : الأثنين 2020/01/20 الساعة 04:29 ص