في اليوم العالمى للتعليم.. الأمير هاري وميجان ماركل يسلطون الضوء على مشاركتهم لمناهضة الأمية

صحافة نت الجديد - ترفيه و منوعات : شاركت الصفحة الرسمية لدوق ساسكس، بتجارب عديدة خاضها الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل، في تسليط الضوء على أهمية التعليم في اليوم الدولي للتعليم، ونشرت الصفحة بعض من مغامرات الثنائي في أفريقيا لمكافحة الأمية.

وسلطت الصفحة الرسمية لدوق ساسكس الضوء على اهتمام ماركل بالتعليم قبل انضمامها للعائلة الملكية، فكانت راعية جمعية جامعات الكومنولث، وخاضت العديد من الجولات في المجتمعات النامية للتوعية بالتعليم.     Today, on International Day of Education, we highlight the importance of access to education for all. The Duchess of Sussex has focused on this both prior to becoming a member of the Royal Family and now as patron of The Association of Commonwealth Universities (@The_ACU_Official). • Working closely with CAMA, both The Duke and Duchess recognise the benefit both personally and to society at large when a young girl has access to education. On their recent tour to Southern Africa, The Duke supported the initiatives of @Camfed on the ground in Malawi ????????. • Over the years, The Duchess has worked in developing communities, such as in Rwanda ???????? and India ???????? , to find the hindrances to girls’ ability to go to school and furthermore to stay in school. These can include lack of access to clean water, stigma surrounding MHM, cultural taboo, and many more reasons.... • As President and Vice President of The @Queens_Commonwealth_Trust, The Duke and Duchess thank all those who are working to give access to education for all. Image © World Vision / PA / @mynamahila / SussexRoyal A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on Jan 24, 2020 at 9:31am PST

ونشرت الصفحة بعض من صور هاري وميجان من زيارتهم الأخيرة ضمن مبادرات CAMFED في ملاوي، وبعض من زياراتهما في رواندا والهند، لتوعية الفتيات بالتعليم والذهاب للمدارس والحصول على مياه نظيفة ونشر كثير من الثقافات المختلفة.

وعلى سياق أخر تعرضت ميجان ماركل لانتقادات بسبب ابنها أرتشى، وذلك بعد انتشار صورها خلال حملها له والتنزه به فى أحد الحدائق بكندا، وكانت بعض التعليقات أنها أم سيئة بسبب الطريقة التي اعتمدتها لحمل الصغير حيث استخدمت لذلك حمالة أمامية مع أربطة، بحيث أنها لا تهتم للوضعية الصحيحة التي يجب أن يأخذها جسمه والتي لا تلحق الضرر به.

 

 

وكشف تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، انها تعرضت على إثر هذا لهجوم قوي جداً ومما جاء في التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي: "لا يشعر أرتشي بالارتياح. ربما يمكن أحد الحراس الشخصيين أن يمد له يد العون" و"شفقة على الطفل ليعلمها أحد ما كيف يتم حمل الطفل بطريقة صحيحة لكي لا يسقط أرضاً".

ونقل مصدر مقرب من مجان ماركل ، قولها إن قرار التنازل عن الأدوار الملكية كان "أفضل شيء يحدث لهاري على الإطلاق"، مشيرة إلى أن العيش في ظل العائلة المالكة كان "يحطم روحها".

 

 

ووصل الامير هاري فجر الثلاثاء الماضى، إلى كندا، عبر مطار فانكوفر، مرتديا زيا مدنيا شتويا بعيدًا عن المظاهر الملكية، ليجتمع بزوجته ميجان ماركل، وذلك بعد قرار تخليه عن مهامه فى العائلة الملكية، حيث كان مازال دوق ساسكس فى بريطانيا لمشاركته فى اجتماع الأزمة الذى دعت إليه الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، قبل أن تعلن موافقتها على قرار حفيدها وزوجته ميجان، بالتخلى عن مهامهما الملكية.

وكشفت صور خاصة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى، ونقلتها صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، الأمير هارى فى مطار فانكوفر بكندا، مرتديا زيا مدنيا شتويا، حيث وصل إلى المطار الكندى على متن طائرة مدنية تابعة للخطوط الجوية البريطانية فى الرحلة رقم 85 من مطار هيثرو فى لندن.

صحافة نت الجديد (صحافة نت مصر ) : في اليوم العالمى للتعليم.. الأمير هاري وميجان ماركل يسلطون الضوء على مشاركتهم لمناهضة الأمية ( اليوم السابع )

نشر بتاريخ : الجمعة 2020/01/24 الساعة 10:46 م