هولندا تعترف بالضفة وغزة مكاني ولادة للفلسطينيين

رام الله - دنيا الوطنقال وزير الخارجية الهولندي، ريمون كنوبس، إن بلاده قررت منح الهولنديين من أصل فلسطيني، أن يدونوا في السجلات الرسمية، أنهم مولودين في قطاع غزة أو الضفة الغربية.وأوضح كنوبس، وفق ما أورد موقع (عرب 48)، أنه بات بإمكان الفلسطينيين، أن يسجلوا في السجلات المدنية الهولندية، أنهم ولدوا إما في قطاع غزة أو في الضفة الغربية.ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية الهولندية، فإن قطاع غزة والضفة الغربية، سيضافان إلى قائمة المناطق التي يستقبلها السجل الهولندي، ويقر وزير الخارجية كنوبس بأن هذه الخطوة "تتوافق مع وجهة نظر هولندا، بأن إسرائيل لا تملك سيادة على هذه الأراضي"، وكذلك وفقاً لرفض هولندا الاعتراف بفلسطين كدولة، وهذا ما أكدته وزيرة الداخلية الهولندية كايسا أولونغيرين، رداً على الأسئلة التي تلقتها من البرلمان الهولندي.وكانت السلطات الهولندية لا تسمح للهولنديين من أصول فلسطينية أن يدونوا في السجلات الرسمية أنهم مولودون في فلسطين، إلا أنهم لن يضطروا قريباً إلى اختيار إسرائيل أو "غير معروف"، في الإشارة إلى بلد الميلاد في السجل الأساسي في البلديات.وكانت السجلات المدنية الهولندية، تشير إلى المواطنين الهولنديين من أصل فلسطيني على أنهم من مواليد إسرائيل، ولاحقاً تم منحهم إمكانية التخلي عن استخدام إسرائيل، واستبداله بمسمى "غير معروف".ويعلل القرار المنشور على موقع الحكومة الهولندية، "بأن الأمم المتحدة ذكرت بشكل لا لبس فيه أن قطاع غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية هي للفلسطينيين، وخصوصاً ما تنص عليه اتفاقية أوسلو وغيرها، وبالتالي لا مشكلة قانونية بوضع تلك المناطق على السجلات".ويأتي القرار بعد أن رفع رجل هولندي من أصل فلسطيني دعوى ضد هولندا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، مطالباً بحقه في التسجيل كفلسطيني المولد، بدلاً من إسرائيل.وستكون هذه الخانة الجديدة في لائحة البلدان حول العالم، متاحة للفلسطينيين المولودين بعد تاريخ 15 أيار/ مايو 1948، يوم نكبة الشعب الفلسطيني، وإعلان قيام إسرائيل.يذكر أن 136 دولة على الأقل والجمعية العامة للأمم المتحدة، اعترفت بالسلطة الفلسطينية كدولة ذات سيادة، لكن معظم دول الاتحاد الأوروبي، امتنع عن القيام بذلك، حتى يتم الاعتراف بدولة فلسطينية كجزء من اتفاقية سلام مع إسرائيل.